اخر المقالات
14/1/2008 - 01:16:25 am
لشعب فلسطين … كفانا احترابا واقتتالا..

الأستاذ مرعي حيادري - سخنين


وانهمرت دموع الأطفال العزل , وتعالت أصوات النساء الثكلى , بانت تجاعيد الشيوخ على جبهاتهم , من ويلات الألم المتواصل , كانوا حزمة في السراء والضراء , مطالبين بهدوء الحال ونيل المطالب , نحو تحقيق هدف واحد, وحلم لطالما رافقهم منذ الولادة , ولم يأبى الرحيل إلا ومع أكفان الموتى التي تتساقط بين أحضان الأمهات والآباء , صارخين برحمة الله لهم , شهداء حين صوبت إليهم بنادق الجيش الإسرائيلي , وما أن تراجعت المقاومة بينهم وبين الجيش والاحتلال بدرجات تدنت بالتدريج لما هو حاصل من خلاف الأخوة وما يسمى فصائل فتح وحماس والشعبية والعديد من هذه الأسماء , إلى أن تعالت درجات الاقتتال والاحتراب بين الأخوة في فتح وحماس ضاربين عرض الحائط دموع الأطفال , ونداءات الأمهات الثكلى والشيوخ الأكابر لتنحصر في دم فلسطيني واحد لا يفرق بينه إلا الإخوة في المقاومة أصحاب الشهامة وعزة النفس الفاقدة لقدرها ووعيها بين الإخوة المناضلين في الصف الواحد.. الم تشاهدوا الطفل الذي قال: ( أنا لست جبهة شعبية ولا حماس ولا فتح ولا ولا ولا .. أنا فلسطيني ابن الشعب الفلسطيني .. أريد أن ان استعمل الواني وتعليمي وحياتي لتبقى فوق تراب وحدة الشعب الفلسطيني … كفاكم ذبحا وقتلا وتشريدا .. فالضياع والتشرذم لا بد وان ينسب ويسجل لكم في دفتر طفولتي حين أنمو واكبر فلا أترحم عليكم ايها الأخوة الأعزاء .!!!!

وأنا بدوري عربي فلسطيني وقبل كل شيء ( إنسان ) راغب في مسيرة مشوار الحياة الإنسانية, أناشدكم الكف فورا عن هذه المهازل التي تسحقون وتشوهون صورة العربي الفلسطيني ؟!! كنتم حماة الديار والوطن تناضلون وتقاتلون من اجل تحرير الوطن وبكافة الوسائل الشرعية المتاحة , لما آلت إليه الظروف والمستجدات العسكرية والسياسية الشرق أوسطيه , ونهجتم سياسة و طرق المفاوضات , وان كان ت بظروف فوق إرادتكم , فلا بد وان تحترموها وتثبتوا للعالم اجمع إنكم شعب فوق كل المآسي والكبت والاضطهاد والتمييز الصارخ بحقكم وحقنا , ومن دخل معترك السياسة لا بد وان يصبر ويتحلى بالنفس السياسي الطويل , دون اللجوء إلى آلت عليكم الظروف الغاصبة , ومن اجل أن تحصلوا على مكاسب على ارض الواقع لا بد وان تتوحدوا حزمة واحدة في وجه الاحتلال , وليس وفق معايير الاقتتال والاحتراب الحاصل بين الأخ وأخيه.. ؟! فهنا المطب والطامة الكبرى , .. حيث إن قتالكم الضاري والمحرم وفق كل الديانات السماوية وتحديدا الإسلامية تدينكم في ميزان واحد ولا تبرئ ساحة احد منكم .. أفلا تخجلون من أنفسكم يا إخوتي !! أفلا تخجلون من أطفالكم ؟!! والى متى ستفقهون وتصل الرسالة إلى أعلى رؤوسكم , بأن عدوي يمكن أن يكون صديقي ؟!. استحلفكم بالله والوطن والإنسانية أن تتوقفوا فورا واجلسوا حول طاولة المفاوضات ووجهوا سهامكم نحو المكان الصحيح , ولتبقى صدوركم نظيفة ومنفتحة للتشاور والتوحد؟!! الم تفكروا بأن مفاوضاتكم مع عدوكم اللدود إسرائيل كما أمنتم ممكنه!! , ومع الاخوة في الخندق والنضال الواحد .. ممنوعة؟؟!! عجبا.
ان المشاحنات الدائرة في شرق أوسطنا لهي متعددة الجوانب ومتفرعة القضايا , منها العالقة وأخرى في جوار ير مقفلة , وغيرها في سبيل التفاوض من اجل إيجاد الحلول ..
وهل لقضية فلسطين جانبا منها .. فأنا اسأل نفسي , وأجيب لشخصي على أمل أن أجد الجواب الشافي عندكم , يا من قاومتم وناضلتم على مدار ستون عاما في خندق القتال والمفاوضات سواء , أفلم تتوقعون أن هذه القضية التي شغلت العالم بأسره من المشرق إلى المغرب , أقفلت الدائرة عليها وبقيت عالقة في دوامة التفكير بدون حل يذكر , ومهما تعددت الحلول مع العديد من الأقطاب والزعماء والقادة , راوحت مكانها , فشلا ذريعا واحدا تلو الآخر ؟! إذا على ماذا تتقاتلون وتسفكون دماء إخوانكم الزكية الإنسانية الطاهرة ؟!! وهل بتلك المناظر الدامية سيرأف بكم العالم الذي يسمى نفسه متحضرا؟! بالطبع لا فسيشمت بكم الجميع وأولهم حكومة إسرائيل وأمريكا راعية السلام المفقود؟!
لقد هيأت المنظومة العالمية والأوروبية وعلى رأسها أمريكا برنامجا ومصالحها ومصالح حليفاتها لتقسيم الشرق الأوسط إلى مناطق انتداب , كما هي معاهدة (سايس بيكو) فكل يريد منطقة نفوذه الاستراتيجي طامعا بمكاسب نفطية واستراتيجيه , واكبر دليل حاصل ما يحدث في (لبنان , بين المعارضة والموالاة- تحييد سوريا وتحذير إيران بالضربات والهجوم- واحتلال العراق وأفغانستان- وما يدور حاليا في باكستان وعدم الاستقرار – وموقف روسيا والتهديد لأمريكا بعدم نشر الدرع الصاروخي الموازي لحدودها مع بولندا- وبالطبع ما يحدث في السودان- ودارفور- والصومال وكينا والعديد من المناطق المهددة بالاقتتال والاحتراب , وان ننسى لا ننسى لب القضية (فلسطين وإسرائيل) وهي لب القضية التي لا يمكن إن يحدث استقرارا , لا في المنطقة ولا العالم بدون حلها جذريا؟!!
وعليه تنبهوا وانتبهوا واصحوا من سباتكم أيها الإخوة في الدين والعرق والجذر الإنساني الواحد, ولا تقتلوا النفس التي حرمها الله, وتعاونوا على البر والتقوى, والله مع العبد ما دام العبد في عون أخيه.
ارحموا أنفسكم وأطفالكم ونسائكم وارحمونا معكم, وتوقفوا فورا عن قتال الإخوة , وإلا سيتم لفظكم وعقابكم وستزداد معاناتكم ومعاناة أهلكم جميعا وسيسجل التاريخ لكم جرائم لا تغفر بحق بعضكم.


لارسال اخبار ومواد لموقع كفار واي راسلونا عبر البريد الالكتروني [email protected]
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
قنوات الموقع
Copyright © Kfary.com 2007-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع كفار واي
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com
X أغلق
X أغلق