اخر المقالات
2/12/2007 - 01:40:37 pm
YouTube يطرد أشهر مدوّن عربي

قال مدوّن مصري شهير، عرف بنشاطه الحقوقي الذي جلب له جائزة دولية، إنّ YouTube ألغى حسابه بسبب شكاوى من كون الأفلام التي يبثها بواسطته "غير ملائمة."

وقال المدوّن وائل عباس، المعروف بمراقبته لانتهاكات حقوق المحتجزين وممارسة التعذيب عليهم،  إنّ الأفلام التي كان يتضمنها حسابه على الموقع الشهير تناهز المائة وأنها تتضمن صورا للتعذيب وعنف الشرطة والمظاهرات والاعتصامات والإضرابات وانتهاكات معايير الانتخابات.

ولم تعد كل المواد التي كان يبثها موجودة على الموقع.

وأوضح أنّ YouTube أرسل له بريدا إلكترونيا يخبره فيه بقرار إلغاء حسابه.

وقال "لم يطلبوا مني أن اسحب تلك المواد. فقط قالوا لي إنّ حسابي لا يعمل."YouTube يطرد أشهر مدوّن عربي

وقال متحدث باسم الموقع "نحن نأخذ هذه المسائل على درجة كبيرة من الجدية. ولكننا لا نعلّق على أشرطة الأشخاص."

وتشير لائحة سياسة الموقع إلى أنّ العنف "التصويري أو المجاني" غير مسموح به ويمكن أن يؤدي ذلك إلى إلغاء حساب من ينشر مثل هذه المواد وسحبها من الموقع.

وقال المتحدث إنّ الموقع يمنع "المضامين غير الملائمة "ومجموعتنا تفعّل سياستها حيث أنّه بإمكان المستخدمين أن يؤشّروا على المواد التي يرونها غير ملائمة ومن ثمّ نطّلع عليها ثمّ نقوم بحذفها في حال تأكدنا من ذلك، ونلغي حساب من يقف وراءها إذا كرر ذلك في غضون دقائق."

واعترف عباس بأنّ بعضا مما نشره على الموقع يمكن أن يكون "تصويريا" غير أنّه أوضح أنّه من المهمّ أيضا إظهار صور قوية للفت النظر إلى مسائل انتهاكات حقوق الإنسان للتأثير في الرأي العام.

وربط عباس أهمية هذه المواد "التصويرية" والأفلام التي انتشرت عام 2004 وأظهرت العنف في سجن ابوغريب بالعراق وما أثارته من غضب في العالم.

وأضاف "نحن نعمل على لفت انتباه الناس إلى شيء كان يعدّ ممنوعا، شيء لم تتمّ مناقشته من قبل وهو عنف الشرطة والتعذيب داخل مراكز الأمن."

ويدير عباس، 33 عاما، واحدا من أشهر المدونات المصرية على الانترنت misrdigital.com وتعود شهرته في جزء مهم منه لنشر عنف الشرطة.

وتحصّل عباس على جائزة دولية مؤخرا منحه إياها المركز الدولي للصحافيين.

وعباس هو من نشر الفيديو الشهير الذي ظهر فيه رجال شرطة يغتصبون سائق حافلة، وهو ما شكّل لاحقا دليل إدانة ضدّهم وسجنهم ثلاثة أعوام.

وأوضح عباس "لقد كانت المرة الأولى التي يطلع فيها الشعب المصري على هذا الأمر لقد كانت صدمة للشعب المصري."

واعتبر عباس أنّه يعيش في حالة صدمة بسبب قرار YouTube لأنّ كل الأشرطة التي جمعها على مدى سنوات ضاعت الآن وأنّه يفكّر في تنظيم حملة ضدّ الموقع.

وقال "لقد اعتقدنا أنّ YouTube هو حليفنا لاسيما مع مساعدته في نقل حقيقة ما يجري في بورما...ولكن مع ما فعلوه الآن، لا يبدو أنّ الأمر بقي على حاله."

وأضاف أنّ له مشكلا أيضا على موقع Yahoo الذي ألغى حسابين له، بعد أن اتهمه بكونه يرسل بريدا طفيليا.


لارسال اخبار ومواد لموقع كفار واي راسلونا عبر البريد الالكتروني [email protected]
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
قنوات الموقع
Copyright © Kfary.com 2007-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع كفار واي
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com
X أغلق
X أغلق