اخر المقالات
02/05/2017 - 01:20:51 am
عن ظلم ابناء الاراضي المقدسة لبعضهم البعض سنة 1948 زمن الاحتلال والهجرة.

بقلم - طارق نصر
في مقالتين سابقتين وجزئين كتبت لكم عن احتلال اسرائيل للاراضي المقدسة سنة 1948 ونشرت لكم فضائح جيش الانقاذ العربي الذي ارسلته الدول العربية لحماية الاراضي المقدسة واهلها من الاحتلال , ذكرت لكم عن بطش وظلم واجرام جيش الانقاذ وخيانته , عن ضربه لاطفال الجليل وظلمه لهم , عن اهانة الشباب والرجال , ضربهم وجلدهم , وعن اجباره لاهالي عيلبون لان يحضروا له الاكل والشرب يوميا , كما وذكرت كيف قام جيش الانقاذ بقطع رأس المبعوث اليهودي الذي قدم ليسأل اهالي عيلبون اذا كانوا يريدون المقاومة والحرب او الاستسلام , وعن لعبه بالراس المقطوعة كرة قدم , وايضا عن وشايته لليهود كذبا بان اهالي عيلبون هم الذين قطعوا راس اليهودي , كما شرحت لكم قضية انسحابه المفاجئ من حدود عيلبون يوم دخول اليهود لها , تنسحاب مفاجئ وخيانة ادت لاعدام 14 شاب من عيلبون ... وبهذا اضفنا للتاريخ المزور حقيقة من الصعب استبعادها فالخيانة هي من فنون العرب .
اما الان فيهمني فضح امر اخر ... وايضا لم يذكره التاريخ , وهو ظلم ابناء الاراضي المقدسة لبعضهم البعض سنة 1948 ...
يوم الانسحاب المفاجئ لجيش الانقاذ العربي من حدود عيلبون وتسليمها لليهود دخل الجيش الاسرائيلي لعيلبون واعدم 14 شاب من انجح شباب القرية , وذلك كما ذكرت سابقا لان جيش الانقاذ العربي اخبر اليهود ان ابناء عيلبون قطعوا راس مبعوثهم الذي ارسلوه ليتباحث مع ابناء عيلبون , مع ان الحقيقة مغايرة كما ذكرت سابقا , فان جيش الانقاذ العربي هو من قطع الراس ولعب بها كرة قدم , وهنا المأساة الكبيرة ان الجيش الاسرائيلي دخل عيلبون مع اشخاص عرب من الاراضي المقدسة وهم من ساعدوه بانتقاء الشباب الذين اعدمهم بالرصاص .
طولب اهالي عيلبون بترك القرية , تركوا كل ما لديهم بالقرية وقسم كبير منهم منع باخذ ملابس حتى , واثناء الهجرة عبروا القرية المجاورة وهي المغار , ووصلوا لقرية بعد قرية المغار وهي مهجرة اليوم , هنالك طلبوا اهالي عيلبون الدخول للقرية للاكل والشرب وللاسف منعوا من ذلك , اهالي القرية ذاتهم رفضوا ان يستضيفوهم , وتابعوا اهالي عيلبون مسيرتهم حتى وصلوا لكفر عنان ايضا قرية مهجرة , فارسلت اسرائيل لهم شاحنة صغيرة بها بطاطا وماء للشرب , من الجوع ركض اهالي عيلبون نحو الشاحنة , وبهذه اللحظة اقتربت سيارة اخرى تابعة للجيش الاسرائيلي واطلقت النار على ابناء عيلبون , وقتلوا منهم سمعان الشوفاني وتصاوب غيره وايضا تم اصابة اطفال , فلم يأكلوا اهالي عيلبون ولم يشربوا بل هربوا جريا وخوفا من الرصاص الذي اطلق نحوهم .
وهنا يهمني ان اذكر ان عند وصول اهالي عيلبون للبنان وجدوا ان اهالي القرية التي لم تستضيفهم هجرت وسبقوهم الى لبنان من طريق اخرى !!.
بعد ان علمت الفاتيكان وبابا روما بما حصل في عيلبون القرية المسيحية تم التداول بقضيتها عالميا واتخذ قرارا باعادة ابناء عيلبون لقريتهم .
عادوا ابناء عيلبون للقرية ووجدوا القرية خالية كليا , البيوت خالية , كل ما بها تم سرقته من ابناء الاراضي المقدسة العرب , وحتى الفراش والصحون والكراسي , لم يتركوا بها شيئ , نهبوا منها كل شيء ما عدا حجارة البيوت ! .
بهذا ارجو الانتباه لما ذكرته هنا عن معاملة ابناء الاراضي المقدسة لبعضهم البعض ...
1- الجيش الاسرائيلي دخل عيلبون بصحبة عرب من الاراضي المقدسة وم من ساعدوه بانتقاء الشباب الذين اعدموا .
2- قرية مجاورة رفضت استضافة ابناء عيلبون المهجرين .
3- العرب ابناء الاراضي المقدسة قاموا بنهب عيلبون كاملا .

هذه حقائق لم يذكرها التاريخ ... لهذا انظروا وعاينوا ظلم العربي للعربي اصعب الاوقات والاحوال .

بمحبة واحترام – طارق نصر
www.kfary.com



عن ظلم ابناء الاراضي المقدسة لبعضهم البعض سنة 1948 زمن الاحتلال والهجرة.
لارسال اخبار ومواد لموقع كفار واي راسلونا عبر البريد الالكتروني [email protected]
الكلمات الدلالية : عن ظلم ابناء الاراضي المقدسة لبعضهم البعض سنة 1948 زمن الاحتلال والهجرة.
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
قنوات الموقع
Copyright © Kfary.com 2007-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع كفار واي
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com
X أغلق
X أغلق